موغيريني ردًا على واشنطن: ليس هناك حل بديل عن الاتفاق النووي مع إيران

وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني. (الإنترنت)

أكدت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني الاثنين على أنه ليس هناك «حل بديل» عن الاتفاق النووي مع إيران، وذلك ردًّا على خطاب لنظيرها الأميركي مايك بومبيو عرض فيه سلسلة شروط مشددة للتوصل إلى «اتفاق جديد».

وقالت موغيريني في بيان «إن خطاب الوزير بومبيو لم يثبت البتة كيف أن الانسحاب من الاتفاق النووي جعل أو سيجعل المنطقة أكثر أمانًا حيال تهديد الانتشار النووي، أو كيف سيجعلنا في موقع أفضل للتأثير في سلوك إيران في مجالات خارج إطار الاتفاق».

قال وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، اليوم الإثنين إن الولايات المتحدة ستمارس «ضغطًا ماليًا غير مسبوق» على النظام الإيراني، سيتمثل في «عقوبات ستكون الأكثر صرامة في التاريخ».

وأضاف بومبيو، في عرضه، الاستراتيجية الأميركية الجديدة بعد الانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني، إن إيران «لن تكون قط بعد الآن مطلقة اليد للهيمنة على الشرق الأوسط»، متوعدًا بـ«ملاحقة العملاء الإيرانيين وأتباعهم في حزب الله في كل أنحاء العالم بهدف سحقهم».

وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب انسحاب الولايات المتحدة من اتفاق إيران النووي قبل نحو أسبوعين، رافضًا مناشدات فرنسا وألمانيا وبريطانيا، وقال إن الاتفاق لا يكبح بشكل ملائم طموح إيران النووي أو يتصدى لبرنامجها للصواريخ الباليستية، وما تصفه إدارة ترامب بدور طهران المزعزع للاستقرار في المنطقة.

وحدد وزير الخارجية 12 شرطًا للتوصل إلى «اتفاق جديد» مع إيران يصحبها مطالب أكثر صرامة حول نشاطاتها النووية، ووضع حدٍ للصواريخ البالستية والتدخل الإيراني في النزاعات الشرق أوسطية.

وأشار إلى أنه في مقابل ذلك، فإن الولايات المتحدة ستكون مستعدة لرفع العقوبات في نهاية المطاف.

وطالب بومبيو حلفاء واشنطن وخاصة الأوروبيين بـ«الدعم»، محذرًا إياهم من أن الشركات التي ستقوم بأعمال في إيران في قطاعات تحظرها العقوبات الأميركية سيكون عليها «تحمّل مسؤولية» ذلك.

المزيد من بوابة الوسط