المغرب: الآلاف يحتجون على نقل السفارة الأميركية إلى القدس

محتجون مؤيدون للفلسطينيين خلال مسيرة في الدار البيضاء يوم الاحد. (رويترز)

تظاهر أكثر من عشرة آلاف مغربي في شوارع مدينة الدار البيضاء الأحد احتجاجًا على قرار الولايات المتحدة نقل سفارتها في إسرائيل إلى القدس.

وردد المتظاهرون هتافات «الموت لإسرائيل» ورفعوا أعلام فلسطين ولافتات كتب عليها «القدس عاصمة فلسطين الأبدية» داعين إلى مقاطعة إسرائيل ومنددين «بالصمت والتخاذل العربي»، بحسب «رويترز».

وفتحت الولايات المتحدة سفارتها في القدس يوم 14 مايو بعد أن نقلتها من تل أبيب، في تراجع عن سياسة اتبعتها واشنطن منذ عقود، وهو ما أسعد الإسرائيليين وأغضب الفلسطينيين.

ودعا إلى المظاهرة «الائتلاف المغربي من أجل فلسطين» الذي يضم عدة جمعيات حقوقية وجمعيات المجتمع المدني، بالإضافة إلى جماعة العدل والإحسان الإسلامية، التي يُنظر إليها على أنها أقوى جماعة معارضة في المغرب من حيث القدرة على حشد مؤيديها في الشارع، وعدد من الأحزاب السياسية المغربية.

وشارك في المسيرة التي وصفها المنظمون بالمليونية مغاربة من مختلف أقاليم وجهات المملكة. وقال مصدر أمني إن عدد المشاركين لا يتجاوز 80 ألف متظاهر.

وقال الناطق باسم جماعة العدل والإحسان: «هذه المسيرة تعتبر من المسيرات المغربية المليونية للتضامن مع القضية الفلسطينية».

وأضاف أن المسيرة جاءت «في سياق ما تعيشه فلسطين من حراك قوي جدًا لمناسبة الذكرى السبعين للنكبة ولمناسبة ما تعرض له إخواننا على يد العدو الصهيوني في الاحتجاجات على نقل السفارة الأميركية إلى القدس».

ويعد وضع القدس أحد أكبر العقبات في سبيل الوصول إلى اتفاق سلام بين إسرائيل والفلسطينيين الذين يريدون، ومعهم دعم دولي كبير، أن تكون القدس الشرقية، التي احتلتها إسرائيل العام 1967، عاصمة لدولتهم المستقبلية.

وتعتبر إسرائيل كل المدينة، بما في ذلك القطاع الشرقي الذي ضمته إليها بعد حرب العام 1967، عاصمة لها. وقالت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنه يجب أن يتشارك الطرفان في وضع الحدود النهائية للمدينة.

وقتلت القوات الإسرائيلية 60 متظاهرًا فلسطينيًا عند الحدود مع غزة في اليوم الذي افتتحت فيه الولايات المتحدة سفارتها الجديدة في القدس. وتقول إسرائيل إن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي تدير قطاع غزة هي التي حرضت على العنف وهو ما تنفيه حماس.

المزيد من بوابة الوسط