مقتل 17 مدنيًا في اعتداء غرب النيجر قرب الحدود مع مالي

دورية مشتركة للجيش المالي ومجموعات موالية للحكومة في غاو بشمال مالي . (فرانس برس)

قُتل نحو 17 مدنيًا نيجريًا الجمعة في اعتداء على مخيم لبدو قبيلة الفولاني شنّه أشخاص مدججون بالأسلحة قدموا من مالي على متن دراجات نارية، بحسب ما أعلن السبت مصدر حكومي.

كما أصيب مدني بجروح بالغة جراء الهجوم الذي استهدف المخيم الواقع في منطقة إينات النيجرية على بعد نحو عشرة كيلو مترات من الحدود مع مالي، وفق «فرانس برس».

وأكد المصدر أن المهاجمين وصلوا «نحو الساعة 17:00 بالتوقيت المحلي (16:00 ت غ)» وتوجهوا «مباشرة إلى المسجد» حيث «قتلوا بواسطة رشاشات أوتوماتيكية نحو عشرة أشخاص».

وتابع المصدر أن المهاجمين توجهوا بعدها إلى داخل المخيم «حيث أطلقوا النار على من صادفهم». وبعد تنفيذهم الاعتداء عاد المهاجمون إلى مالي.

وقال مصدر أمني نيجري «إنها بالتأكيد عملية انتقامية، بعد أسبوعين على هجوم أدى إلى مقتل 18 شخصًا من الطوارق الماليين».

وأعلنت وزارة الداخلية النيجرية أن وزير الداخلية، محمد بازوم، شارك في مراسم دفن الضحايا ونقل تعازي الرئيس النيجري محمد يوسفو إلى أقارب القتلى.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط