مروحيات تنقذ أشخاصًا حاصرتهم الحمم البركانية في هاواي

ثوران بركان كيلاويا في هاواي. (فرانس برس)

أرسلت سلطات هاواي المروحيات لإنقاذ أربعة أشخاص حاصرت الحمم البركانية المتدفقة من بركان كيلاويا في منازلهم، فيما قال مركز المسح الجيولوجي الأميركي السبت إن انفجارًا في فوهة البركان تسبب في انبعاث كميات كبيرة من الرماد.

وكتب رئيس بلدية هاواي، هاري كيم، على «تويتر» الجمعة أن «الحمم البركانية السريعة المتدفقة من الشق 20 عبرت طريق بوهويكي قرب منطقة مالاما كي» بالقرب من محمية بونا للغابات، بحسب «فرانس برس».

وأضاف أن الحمم البركانية «عزلت نحو 40 منزلاً في المنطقة»، مضيفًا أنه تم «إجلاء أربعة أشخاص بأمان» بمروحيات الحرس الوطني لمقاطعة هاواي.

ودعا كيم المتواجدين في المنطقة إلى الخروج إلى الأماكن الآمنة وانتظار التعليمات الرسمية. وذكر مركز المسح الجيولوجي الأميركي الذي يراقب البراكين والزلازل في أنحاء العالم على موقعه على الإنترنت أن حممًا متدفقة سريعة ظهرت من الشق 20 تواصل تدفقها إلى الجنوب الشرقي.

وأضاف أن «الدخان من النباتات المحترقة بسبب تدفق الحمم يسهم كذلك في تلوث الهواء». وقال إن انفجارًا في فوهة البركان «أدى إلى تكون سحابة من الرماد وصل ارتفاعها إلى ثلاثة آلاف متر».

ويعتبر بركان كيلاويا أكثر البراكين نشاطًا في العالم وواحدًا من خمسة براكين في هاواي. وبدأ البركان بإطلاق الحمم في الثالث من مايو مما دفع نحو ألفي شخص إلى الفرار من منازلهم على سفح الجبل.

ويعتقد العلماء أن النشاط البركاني قد يمهد لثوران كبير مماثل للبركان الذي هز الجزيرة في عشرينات القرن الماضي.

كلمات مفتاحية