لأول مرة منذ 10 أعوام.. فرار ضابط في الجيش الكوري الشمالي إلى الجنوب

جزيرة يونبيونغ الكورية الجنوبية بالقرب من خط الحدود الشمالي البحري مع كوريا الشمالية

فر ضابط في جيش كوريا الشمالية يرافقه مدني، اليوم السبت، إلى كوريا الجنوبية عبر البحر الأصفر.

وقال مصدر حكومي إنه «تم رصد سفينة صغيرة في المياه بشمال باينيونغ»، الجزيرة الواقعة بالقرب من الحدود البحرية بين الكوريتين.

وأوضح أن مدنيا يرافق الضابط في السفينة، وأنهما «عبرا عن رغبتهما في الفرار».

وأكد مصدر في خفر السواحل أن تحقيقا يجري بدون أن يضيف أي تفاصيل.

وهي المرة الأولى التي يفر فيها ضابط في الجيش الكوري الشمالي منذ 2008 حسب وكالة الأنباء الكورية الجنوبية «واي تي إن»، وحادث الفرار الرابع عشر الذي يسجل منذ العام 2000.

كما أنها أول حادثة من هذا النوع منذ القمة التاريخية التي عقدت بين الكوريتين في إبريل وتعهد فيها البلدان بإخلاء شبه الجزيرة بالكامل من الأسلحة النووية والكف عن أي نشاط عدائي.