اشتباكات عنيفة في هجوم لـ«طالبان» على مدينة غرب أفغانستان

اندلعت اشتباكات عنيفة في مدينة فرح غرب أفغانستان، حيث أطلقت حركة طالبان هجومًا على نطاق واسع خلال الليل، وفق ما نقلت وكالة «فرانس برس» عن سكان من المنطقة الثلاثاء.

وصرحت جميلة أميني العضو في مجلس الولاية، للوكالة الفرنسية، بأن الهجوم بدأ قرابة منتصف الليل، وأن مقاتلي الحركة سيطروا على أحد الأحياء.

وأضافت أميني أن «معارك عنيفة تتواصل داخل المدينة والطائرات بدأت للتو بقصف مواقع لحركة طالبان».

ونشرت الحركة بيانًا حذرت فيه السكان بالبقاء في منازلهم ودعتهم إلى «الهدوء».

لكن وزارة الدفاع أعلنت أن الجيش صد الهجوم، وأن «قوات الأمن تطارد العدو في الوقت الحالي».

وقال أحد السكان ويُدعى بلال إن «أصوات الانفجارات وإطلاق النار تعم المدينة»، مضيفًا أنه يرى دخانًا يتصاعد من مقر الاستخبارات الأفغانية.

ويأتي الهجوم في الوقت الذي تصّعد فيه حركة طالبان هجوم الربيع في رفض على ما يبدو مبادرة محادثات سلام من قبل الحكومة الأفغانية.

وتزدهر في ولاية فرح زراعة الحشيشة في مناطق نائية من المقرر أن يعبر فيها قسم من أنبوب غاز ضمن مشروع بمليارات الدولارات.

ويحمل الأنبوب الأحرف الأولى من أسماء الدول المشاركة في بنائه وهي تركمانستان وأفغانستان وباكستان والهند.

وعلى الرغم من الهواجس الأمنية تعهدت طالبان بأنها ستتعاون مع هذا المشروع.

وشهدت ولاية فرح معارك ضارية في السنوات الأخيرة. وفي 2017 حاول متمردون السيطرة على عاصمة الولاية، وفق «شبكة محللي أفغانستان».

المزيد من بوابة الوسط