الأمين العام للأمم المتحدة «قلق جداً» حيال الوضع في غزة

الأمين العام للأمم المتحدة. (أرشيفية: الإنترنت)

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش الإثنين عن «قلقه العميق» إزاء الوضع في غزة حيث قتل 55 فلسطينيا على الأقل برصاص الجيش الإسرائيلي في تظاهرات احتجاجاً على تدشين السفارة الأميركية في القدس.

وقال غوتيريش في فيينا «نشهد تصعيداً في النزاعات أشعر بالقلق الشديد اليوم للأحداث في غزة مع سقوط عدد مرتفع من القتلى»، وفق «فرانس برس».

وتدور مواجهات عنيفة بين متظاهرين فلسطينيين وجنود إسرائيليين أوقعت 41 قتيلاً فلسطينياً ومئات الجرحى في قطاع غزة في احتجاجات على تدشين السفارة الأميركية في القدس.

ودافع غوتيريش الذي كان يتحدث إلى جانب المستشار النمسوي سيباستيان كورتز، مجدداً عن الاتفاق النووي الإيراني الذي انسحبت منه واشنطن واعتبره «مهما جدا تفاديا لانتشار الأسلحة النووية».

وقال «أحيانا تردنا أنباء جيدة جداً» مشيراً إلى إعلان كوريا الشمالية الأخير التي أكدت أنها ترغب في تفكيك نهاية الشهر الحالي موقعها للتجارب النووية في بونغيي-ري.

وأضاف أن «إزالة الموقع كليا خطوة مهمة لتعزيز الثقة التي ستساهم في الجهود المقبلة لإرساء سلام دائم والتحقق من نزع الأسلحة النووية من شبه الجزيرة الكورية».

وتابع «أنتظر بفارغ الصبر توطيد هذه الدينامية الإيجابية بالقمة بين مسؤولي الولايات المتحدة وكوريا الشمالية» في 12 يونيو في سنغافورة.