مصرع 27 شخصًا على الأقل بعد انهيار سد في كينيا

لقي 27 شخصًا على الأقل مصرعهم عندما تسبب انهيار سد بجرف منازلهم في جنوب كينيا في أعقاب أمطار غزيرة، وفق ما نقلت وكالة «فرانس برس» ما ذكرته الشرطة الخميس.

ووقعت الكارثة في سولاي قرب مدينة ناكوروا بمنطقة الوادي المتصدع مساء الأربعاء، وفق ما أكده قائد شرطة المنطقة غيديون كيبونجاه، مضيفًا أن 36 شخصًا نقلوا إلى المستشفى.

وقال كيبونجاه: «إن عمليات البحث والانقاذ مستمرة وتم العثور على المزيد من الجثث. الحصيلة الآن 27 قتيلاً». وتابع: «إنها مأساة لأن معظم الناس كانوا نائمين عند وقوع الكارثة».

وقال ضباط الشرطة، الذين هرعوا إلى المكان، إن سد باتل المستخدم للري وتربية الأسماك قد يكون مفتقرًا لمخرج مناسب.

وقدر الصليب الأحمر الكيني أن ما يصل إلى 500 أسرة تضررت في الكارثة التي وقعت على بعد نحو 150 كلم شمال غرب نيروبي.

وقال حاكم ناكورو لي كينيانجوي: «أقمنا مركزًا قرب مكان الكارثة حتى يبلغ الأهالي عن مفقودين والمساعدة في لم شمل الأسر».

وتضررت العديد من القرى حول ناكورو، رابع أكبر مدن كينيا، إضافة إلى مدرستين.

وأدت أسابيع من الأمطار الغزيرة في كينيا إلى فيضانات وسيول وحلية. والكارثة الأخيرة ترفع إلى 159 عدد الضحايا في أنحاء البلاد.

وأظهرت أرقام حكومية نشرت الأربعاء أن أكثر من 220 ألف شخص نزحوا بسبب الفيضانات الناجمة عن الأمطار الغزيرة بعد جفاف استمر ثلاثة فصول متتالية.

ومنذ مارس، أغرقت الفيضانات نحو 8.500 هكتار من الأراضي الزراعية ونفق نحو 20 ألف رأس ماشية، وفق ما ذكره الصليب الأحمر الأسبوع الماضي.

ودمرت الفيضانات شبكات طرق في بعض أجزاء الدولة الواقعة في شرق أفريقيا، وفي بعض الحالات تدخل الجيش لإخلاء مواطنين جوًا من مناطق منكوبة.

المزيد من بوابة الوسط