نتانياهو: ندعم قرار ترامب «الشجاع» حول اتفاق إيران النووي

رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، 8 مايو 2018 (فرانس برس)

أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، دعم بلاده الكامل للقرار «الشجاع» الذي اتخذه الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران.

وقال نتانياهو، مساء الثلاثاء، إن «إسرائيل تدعم بالكامل القرار الشجاع الذي اتخذه الرئيس ترامب اليوم برفض الاتفاق النووي الكارثي مع الجمهورية الاسلامية»، وفق «فرانس برس».

وذكّر بأنه «عارض منذ البداية هذا الاتفاق ليس لأنه يمنع إيران من السير في اتجاه القنبلة (النووية) فحسب، بل لأنه يفسح المجال لها للحصول على ترسانة كاملة من القنابل النووية خلال بضعة أعوام».

وقال أيضا إن «الاتفاق لم يؤد إلى تراجع خطر الحرب بل جعله قريبا، الاتفاق لم يحدّ من السلوك العدواني لإيران بل زاده في شكل كبير في المنطقة برمتها».

وفي الوقت الذي كان ترامب يعلن قراره الانسحاب من الاتفاق وإعادة العمل بالعقوبات الأميركية على طهران، كان الجيش الإسرائيلي يطلب من السلطات المحلية في هضبة الجولان المحتلة أن تفتح الملاجئ المضادة للصواريخ وتحضّرها بسبب «أنشطة غير مألوفة للقوات الإيرانية في سورية»، في الجهة الأخرى من خط الهدنة.

وقال الجيش الاسرائيلي في بيان إنه «تم نشر منظومات دفاعية كما ان القوات الإسرائيلية في حالة استنفار قصوى في مواجهة خطر حصول هجوم».

وأضاف أن «الجيش الإسرائيلي مستعد لمواجهة مختلف السيناريوهات ويحذر من أن أي اعتداء على إسرائيل سيستدعي ردا شديدا». وذكر التلفزيون الإسرائيلي أنه تم استدعاء احتياطيي سلاح الجو وعناصر الدفاع المدني.

وتم إلغاء الرحلات المقررة للطلاب إلى الجزء الذي تحتله إسرائيل من الجولان منذ 1967 وتبلغ مساحته حوالى 1200 كيلومتر مربع.

وكتب وزير الدفاع الاسرائيلي، افيغدور ليبرمان، على حسابة على «تويتر» أنه «تباحث مع نظيره الأميركي جيم ماتيس في الوضع».

المزيد من بوابة الوسط