في تقليد سوفيتي..بوتين يتوجه لحفل تنصيبه بسيارة ليموزين «روسية الصنع»

سيارة ليموزين جديدة روسية الصنع تقل الرئيس فلاديمير بوتين لحضور حفل تنصيبه في الكرملين ، 7 مايو 2018 . (فرانس برس)

توجه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لحضور مراسم تنصيبه لولاية رابعة الإثنين بسيارة ليموزين سوداء روسية الصنع متخلياً بذلك عن استخدام المرسيدس التي كان يستقلها في الماضي.

ويشكل استخدام «ليموزين مجلس الشيوخ» الجديدة عودة إلى الممارسة التي كانت سائدة خلال الحقبة السوفياتية عندما كان قادة البلد يستقلون سيارات مصنعة محليًا لحضور المناسبات، وفق «فرانس برس».

واستقل القادة السوفيات سيارات ليموزين من طراز «زيل» فيما استخدم المسؤولون الأقل رتبة طراز «شايكا».

ونقلت وكالة أنباء «ريا نوفوستي» الرسمية عن ضيف في الحفل قوله إن السيارة الجديدة «أفضل من تلك التي يملكها (الرئيس الأميركي دونالد) ترامب» وهي من طراز «كاديلاك».

واعتبر مراسل ظهرعلى قناة «روسيا 24» التلفزيونية أن «هذا الحدث الأبرز في تاريخ قطاع صناعة السيارات في غضون الأعوام الخمسة الماضية»، متباهياً بأن السيارة «مصنوعة في روسيا وبقطع روسية وبأيدي خبراء محليين».

لكن «ليموزين مجلس الشيوخ» الجديدة استفادت كذلك من «الخبرة الدولية» حيث تم تطوير محركها بمساعدة مهندسين من «بورش»، وفق المراسل.

وذكرت وكالة «تاس» أن العمل على تطوير الليموزين بدأ منذ العام 2013 حيث خصصت الدولة 12,4 مليار روبل (197 مليون دولار) للمشروع. وبدأ إنتاجها العام الماضي.

وكان بوتين استقل سيارة «مرسيدس بولمان» لحضور مراسم تنصيبه الثلاثة الماضية. والليموزين الجديدة التي يبلغ طولها أكثر بقليل من ستة أمتار هي جزء من مجموعة «أوروس» التي ستضم كذلك سيارة بأربعة أبواب أطلق عليها «مجلس الشيوخ» وأخرى متعددة الأغراض تدعى «آرسينال»، بحسب التلفزيون الروسي الذي أشار إلى أن الأسماء مستقاة من أبراج تابعة للكرملين.

وأفادت «تاس» أن المجموعة ستعرض للبيع تجارياً وستتنافس بميزاتها وأسعارها مع سيارات «مرسيدس-مايباخ» و«بنتلي» و«رولز رويس». ولطالما استمتع الزعماء الروس بلفت الأنظار بسيارتهم الفارهة.

وأفادت الوكالة أن زعيم الثورة البلشفية فلاديمير لينين وضع يده على سيارات الأسرة المالكة سابقًا وركب سيارة من طراز «رولز رويس سيلفر غوست» بينما كانت سيارة ستالين المفضلة من طراز «باكارد».

وظهرت سيارات ليموزين «زيل» المصفحة في خمسينات القرن الماضي واستخدمت حتى منتصف التسعينيات قبل أن يلجأ المسؤولون لاستخدام المرسيدس بشكل واسع. وتم تطوير ليموزين «شايكا» كذلك في خمسينات القرن الماضي.

كلمات مفتاحية