«القسام» تتوعد إسرائيل بعد مقتل ستة من عناصرها في غزة

استعراض صاروخي لكتائب القسام الجناح المسلح لحركة حماس في غزة في 2016. (فرانس برس)

حمّلت كتائب «القسام» الجناح العسكري لحركة «حماس» الأحد إسرائيل مسؤولية مقتل ستة من عناصرها في انفجار وقع مساء السبت في منزل وسط قطاع غزة، وتوعدت بـ«حساب تكون نتائجه مؤلمة» لإسرائيل.

وقالت القسام في بيان «نحمّل العدو الصهيوني المجرم المسؤولية المباشرة عن هذه الجريمة وعن جرائم أخرى سابقة»، مضيفة «سيدفع العدو الصهيوني الثمن غالياً ونقول إن تسديد فاتورة الحساب قادم لا محالة وإن النتائج ستكون مؤلمةً لهذا العدو الغاصب»، وفق «فرانس برس».

وأوضحت أن القتلى كانوا «في مهمةٍ أمنية وميدانية كبيرة حيث كانوا يتابعون أكبر منظومة تجسس فنية زرعها الاحتلال في قطاع غزة» بدون إعطاء أي تفاصيل حول هذه المنظومة.

وأكدت أن عناصرها نجحوا «في الوصول إلى تلك المنظومة الخطيرة وتمكنوا من حماية الشعب ومقاومته من مخاطر غاية في الصعوبة» بدون مزيد من التفاصيل.

وقالت القسام إن «هذه المنظومة الخطيرة كانت تحمل في تركيبتها التفجير الآلي كما أعدها العدو الصهيوني». وقُتل ستة عناصر من القسام السبت جراء تفجير في قطاع غزة، بحسب ما أعلنت حركة حماس محمّلة إسرائيل مسؤوليته.