إيقاف 16 ماليزيًا بعد اعتراض ناقلة نفط على متنها 127 مهاجرًا سريلانكيًا

أوقف 16 شخصًا في ماليزيا بعد اعتراض ناقلة نفط على متنها 127 مهاجرًا سريلانكيًا، كانوا يحاولون على الأرجح الوصول إلى أستراليا ونيوزيلندا، وفق ما أعلنت السلطات.

وأكد قائد الشرطة الوطنية، محمد فوزي هارون، في بيان وفق ما أوردت وكالة «فرانس برس» أنه تم اعتراض ناقلة النفط «ايترا» الثلاثاء في المياه الماليزية قبالة سواحل ولاية جوهور الجنوبية.

وكان بين المهاجرين على متن السفينة 24 امرأة وتسعة أطفال.

وأعلن قائد الشرطة توقيف 16 شخصًا متورطين في «شبكة دولية» لتهريب البشر. وقد ألقي القبض على ثلاثة إندونيسيين وأربعة ماليزيين على متن مركب صيد كان يُستخدم لنقل المهاجرين من شاطئ جوهور إلى ناقلة النفط.

وتم توقيف أربعة ماليزيين في عاصمة الولاية جوهور بهرو وماليزيًا وخامسًا في مدينة بينانغ في الشمال.

وأشار قائد الشرطة إلى القبض على أربعة أشخاص من سريلانكا على متن ناقلة النفط، يهربون مهاجرين منذ 2017.

وتم توقيف الـ127 مهاجرًا الذين كانوا على متن الناقلة لانتهاك قوانين الهجرة، وفق ما أفادت وسائل إعلام محلية. ولم يعرف مكان احتجازهم إلى الساعة.

المزيد من بوابة الوسط