روحاني يحذر من أن واشنطن «ستندم» كثيرا

حذر الرئيس الإيراني حسن روحاني الأحد من أن الولايات المتحدة «ستندم» كثيراً في حال قررت الانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني، وفقا لـ«فرانس برس».

وقال روحاني أثناء خطاب أدلى به في سابزوار، شمال غرب إيران، ونقله التلفزيون الرسمي: «في حال خرجت الولايات المتحدة من الاتفاق النووي، سترون كيف سيندمون كما لم يندموا من قبل في تاريخهم»، وهو ما هدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالقيام به.

وقال روحاني «اليوم، جميع الاتجاهات السياسية موحدة، سواء كانت يميناً أم يساراً أو محافظين أو إصلاحيين ومعتدلين، (...) على ترامب أن يعرف أن شعبنا متحد وعلى النظام الصهيوني أن يعرف بأن شعبنا متحد». 

لكن الرئيس الايراني لم يوضح الكيفية التي سترد بها طهران على انسحاب واشنطن من الاتفاق الذي أبرم في فيينا في يوليو 2015 بين طهران والقوى الست الكبرى وهي الصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا وألمانيا قبل وصول ترامب إلى البيت الأبيض. 

وأمهل ترامب الاوروبيين حتى 12 مايو لوضع صيغة جديدة تتضمن تعديلات لما يصفه بانه «عيوب كارثية» في نص الاتفاق القائم حاليا، وإلا فستنسحب بلاده. وأكد أنه أعطى «منذ عدة أشهر الأوامر الضرورية» لهيئة الطاقة الذرية الإيرانية استعدادا لقرار ترامب دون أن يوضح تفاصيل هذه الأوامر. وينص الاتفاق على فرض رقابة مشددة على أنشطة طهران النووية لضمان بقائها سلمية.

ويوم الخميس، حذر علي أكبر ولايتي مستشار المرشد الأعلى للجمهورية الاسلامية الإيرانية آيه الله علي خامنئي للشؤون الخارجية من أن طهران ستنسحب من الاتفاق النووي في حال انسحبت واشنطن منه.

 

المزيد من بوابة الوسط