تحالف رباعي معارض يواجه إردوغان في الانتخابات التشريعية

الانتخابات التشريعية التركية. (أرشيفية: الإنترنت)

أعلنت أربعة أحزاب، تركية السبت، رسميًّا تشكيل تحالف انتخابي للوقوف بوجه الرئيس التركي رجب طيب إردوغان في الانتخابات التشريعية المبكرة التي ستجرى في 24 يونيو المقبل.

وبحسب بروتوكول التحالف الذي تم تسليمه للسلطات الانتخابية، فإن التحالف يضم أبرز أحزاب المعارضة: «حزب الشعب الجمهوري» (اشتراكي ديموقراطي)، حزب «أيي» (يمين)، حزب «سعادة» (محافظ)، و«الحزب الديمقراطي» (يمين الوسط)، وفق «فرانس برس».

وتطمح المعارضة من خلال هذا التحالف، الذي أُطلق عليه تسمية «تحالف الأمة»، إلى قطع الطريق على إردوغان الذي أعلن في مارس الماضي تقريب موعد الانتخابات الرئاسية والتشريعية من نوفمبر 2019 إلى 24 يونيو 2018.

ويقتصر التحالف بين الأحزاب الأربعة على الانتخابات التشريعية، ولا سيما أن ثلاثة منها قررت تقديم مرشحين حزبيين للرئاسة.

ويعتبر «حزب الشعوب الديمقراطي»، الموالي للأكراد، الغائب الأكبر عن هذا التحالف، وكان أطلق، الجمعة، حملته الانتخابية بإعلانه رسميًا ترشيح رئيسه السابق صلاح الدين دميرتاش للرئاسة، رغم أنه مسجون منذ أكثر من عام ونصف عام.

في المقابل، تحالف حزب العدالة والتنمية برئاسة إردوغان، وصاحب أكبر كتلة نيابية منذ 16 عامًا، مع حزب «الحركة القومية» لخوض الانتخابات المبكرة.

ويكتسي الاقتراع المزدوج، الرئاسي والتشريعي، أهمية كبيرة لأنه سيدشن بدء سريان معظم الإجراءات التي تعزز سلطات رئيس الجمهورية بعدما أقرت إثر استفتاء دستوري في أبريل 2017.

ويبدو أن الحملة الانتخابية ستكون حامية، إذ أن المعارضة اختارت خطباء مشاكسين لمواجهة إردوغان. والجمعة أعلن حزب «الشعب الجمهوري» ترشيح محرم إينجه النائب البارز المعروف بخطبه النارية والحماسية لمنافسة إردوغان في الانتخابات الرئاسية المبكرة.

وافتتح إينجه حملته، السبت، في يالوفا في شمال غرب البلاد. وأحجمت القنوات الإخبارية الرئيسية عن بث خطاب إينجه، علمًا بأنها تنقل خطابات إردوغان كاملة بشكل مباشر.