نتانياهو: لا نسعى لحرب مع إيران

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، اليوم الثلاثاء، إن إسرائيل لا تسعى لحرب مع إيران، وذلك بعد يوم من كشفه ما وصفه بأنه دليل على وجود برنامج أسلحة نووية إيراني سري.

طرح نتانياهو ذلك، بينما يدرس الرئيس الأميركي دونالد ترامب ما إن كانت الولايات المتحدة ستنسحب من اتفاق موقَّع العام 2015 بين إيران وست قوى عالمية بهدف كبح جماح برنامج إيران النووي.

وخلال عدة مقابلات تلفزيونية أميركية، الثلاثاء، أوضح نتانياهو نقاطه مباشرة للشعب الأميركي. ومن المعروف أن ترامب يشاهد برامج الصباح الباكر الأميركية ويكتب على «تويتر» رد فعله عليها، بينما انتقد كل من نتانياهو وترامب الاتفاق منذ وقت طويل.

وردًّا على سؤال عما إذا كانت إسرائيل مستعدة لحرب مع إيران قال نتانياهو في مقابلة مع قناة (سي إن إن): «لا يسعى أحد وراء مثل هذا التطور. إيران هي التي تغير القواعد في المنطقة». ووصفت إيران تصريحات نتانياهو، أمس الاثنين، بأنها دعاية. وتقول طهران إن برنامجها النووي لأغراض سلمية فقط.

والموعد النهائي الذي ينبغي أن يتخذ ترامب بحلوله قرارًا بشأن انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي هو 12 مايو الجاري. ويخفف هذا الاتفاق من العقوبات الدولية على طهران مقابل كبح برنامجها النووي.

وقال نتانياهو لبرنامج «فوكس آند فريندز» على شبكة «فوكس نيوز» عن ترامب: «أثق في حكمه. سيفعل الأمر الصحيح»، لافتًا إلى أن الاتفاق النووي يحتاج إلى «تعديل كبير»، لكن ترامب ينبغي أن يتخذ هذا القرار. وتابع: «هذا النظام يمتلك برنامجًا سريًّا للأسلحة النووية وهم يحاولون امتلاك ترسانة نووية تحت مظلة اتفاق سيئ للغاية. يجب ألا يمتلكونها. الأمر يحتاج بحق لاتفاق جديد».

المزيد من بوابة الوسط