ماكرون يتوجه إلى أستراليا لتعزيز العلاقات الدفاعية

الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، في واشنطن (أرشيفية: رويترز)

يتوجه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى أستراليا، اليوم الثلاثاء، على أمل تعزيز العلاقات الدفاعية مواصلاً أجندته لتعزيز مكانة فرنسا خارج أوروبا في منطقة تحتفظ فيها بسلسلة من الجزر.

وقال مساعدون رئاسيون إن الشراكة العسكرية مع أستراليا أصبحت مهمة في وقت يسود فيه بحر الصين الجنوبي توتر بين دول ناشئة متناحرة، كما أنه منطقة مهمة للتجارة العالمية، وفق «رويترز».

وتشير فرنسا إلى جزرها الصغيرة في المحيطين الهندي والهادئ في مطالبها كقوة إقليمية في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

وسيرافق ماكرون وفد من شركات المقاولات العسكرية والبحرية الصغيرة والمتوسطة الحجم؛ للاستفادة من عقد قيمته 38 مليار دولار فازت به فرنسا في 2016 لتوريد غواصات لأستراليا.

وقال مسؤول من مكتب ماكرون: «الفكرة هي تحويل هذه الشراكة، التي حققت قفزة كبيرة إلى الأمام بعد عقد الغواصات، إلى حافز لتعزيز التجارة».

المزيد من بوابة الوسط