المحكمة الدستورية في الغابون تأمر بحل البرلمان واستقالة رئيس الحكومة

رئيس الغابون، على بونجو (أرشيفية: رويترز)

أمرت المحكمة الدستورية في الغابون، الإثنين، باستقالة رئيس الوزراء وبحل المجلس الأدنى من البرلمان، بعد تأجيل الانتخابات التشريعية التي كان من المقرر إجراؤها في مطلع الأسبوع.

وقضت المحكمة بأن رئيس الوزراء، إيمانويل إسوزي -نجونديت، والجمعية الوطنية أصبحا غير شرعيين لأن الحكومة لم تجر الانتخابات في موعدها، وفق «رويترز».

وقال إسوزي-نجونديت في التلفزيون الوطني بعد الحكم: «يجب عدم التعليق على قرارات المحكمة الدستورية. هذه القرارات ستنفذ»، بينما قال رئيس الجمعية الوطنية، ريتشارد أوجست، أيضًا إنه قبل قرار المحكمة.

وأمرت المحكمة الدستورية الرئيس علي بونجو بتعيين رئيس وزراء موقت لحين إجراء الانتخابات. وعينت لجنة، تضم عدة أحزاب هيئة انتخابية، الجمعة الماضي، بعد تأجيل تنظيم الانتخابات أكثر من مرة ولكن لم يتم تحديد موعد جديد للانتخابات حتى الآن.

وسيظل مجلس الشيوخ كما هو بموجب قرار المحكمة. وكان بونجو قد عين إسوزي- نجونديت رئيسًا للوزراء بعد الفوز بفارق بسيط في انتخابات جرت في 2016، قال مراقبون دوليون إن مخالفات شابتها .

المزيد من بوابة الوسط