مقتل مراسل هيئة الإذاعة البريطانية في شرق أفغانستان

عناصر من قوات الأمن الأفغانية في موقع تفجير في كابول يوم الاثنين (رويترز)

أعلنت هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» في كابول، أن مراسلاً أفغانيًا لها بلغة الباشتون قتل بالرصاص، الاثنين، في جنوب شرق أفغانستان.

وقالت «بي بي سي» في بيان «بحزن كبير نؤكد مقتل مراسلنا الأفغاني أحمد شاه في اعتداء»، وذلك بعد ساعات على اعتداء انتحاري مزدوج في كابول أوقع 25 قتيلاً بينهم تسعة صحفيين أحدهم كبير مصوري وكالة «فرانس برس» في كابول شاه مراي. بينما لم تعط هيئة الإذاعة تفاصيل إضافية حول كيفية مقتل أحمد شاه.

وأشار مدير خدمة «بي بي سي» العالمية جيمي أنغوس في البيان أن المراسل البالغ من العمر 29 عامًا عمل في خدمة الإذاعة البريطانية بأفغانستان منذ أكثر من عام، وأن الخدمة تبث باللغتين البشتونية والفارسية.

وأضاف أن أحمد شاه «أثبت نفسه كصحفي بقدرات عالية كان عضوًا محترمًا ومحبوبًا في فريق» الشبكة، مضيفًا «أنّها خسارة فادحة وتقدم أحر التعازي إلى أصدقاء وعائلة أحمد شاه وجميع أعضاء فريق خدمة بي بي سي الأفغانية. نقوم بكل ما هو ممكن للوقوف إلى جانب عائلته في هذا الوقت العصيب».

المزيد من بوابة الوسط