وزيرة الداخلية البريطانية تقر بتضليل البرلمان وتستقيل

وزيرة الداخلية البريطانية، أمبر راد (رويترز)

أعلنت وزيرة الداخلية البريطانية، أمبر راد، تقديم استقالتها، قائلة إنها ضللت دون قصد البرلمان بشأن ما إذا كان لدى وزارتها أعداد تستهدف ترحيلها من بين المهاجرين غير الشرعيين.

وفي رسالة إلى رئيسة الوزراء تيريزا ماي، قالت راد، مساء الأحد: «أشعر أنه لزام عليّ أن أفعل ذلك لأنني ضللت دون قصد لجنة الشؤون الداخلية في البرلمان بشأن الأعداد المستهدف ترحيلها من المهاجرين غير الشرعيين».

وكانت راد واجهت دعوات لاستقالتها بعد أن قالت إنه ليس لدى حكومتها أعداد تستهدف ترحيلها ولكن ظهرت أدلة جديدة تناقض ادعاءاتها، وفق ما أوردت وكالة «رويترز»، اليوم الإثنين.

وتابعت: «كان يتعين عليّ أن أكون على علم بذلك، وإنني أتحمل المسؤولية كاملة عن حقيقة أنني لم أكن على دراية بذلك».