ماتيس يكشف عن تحرك للقوات الفرنسية الخاصة في سورية

وزير الدفاع الأميركي ماتيس خلال مؤتمر صحفي. (أرشيفية: الإنترنت)

أعلن وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس الخميس أن فرنسا أرسلت جنودًا من قواتها الخاصة إلى سورية خلال الأسبوعين الماضيين، لتعزيز القوات الأميركية هناك.

وقال ماتيس أمام الكونغرس «لقد أرسل الفرنسيون قوات خاصة إلى سورية لتعزيز قواتنا هناك خلال الأسبوعين الماضيين». ويؤكد ماتيس بذلك معلومات صحفية بهذا الصدد، مع العلم أن الحكومة الفرنسية تتجنب عادة الكشف عن معلومات تتعلق بتحركات قواتها، بحسب «فرانس برس».

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اكتفى خلال المؤتمر الصحفي المشترك مع نظيره الأميركي دونالد ترامب في البيت الأبيض الثلاثاء بالقول «قررنا زيادة مساهمتنا في قوات التحالف، ونحن نشارك بشكل كامل في الحرب على داعش».

ويأتي حديث ماتيس رداً على سؤال حول إعلان ترامب مراراً عزمه سحب القوات الأميركية من سورية «قريباً جداً».

وقال ماتيس رداً على هذا السؤال «في الوقت الحالي لن ننسحب ستشهدون جهداً إضافياً في وادي الفرات في الأيام المقبلة ضد ما تبقى من الخلافة» في إشارة إلى تنظيم «داعش».

وتابع إن القتال ضد التنظيم «جارٍحالياً»، مضيفاً أن العمليات العسكرية للتحالف الدولي ستتكثف أيضاً على الجانب العراقي من الحدود مع سورية.

المزيد من بوابة الوسط