مجلس الشيوخ الأميركي يوافق على تعيين بومبيو وزيراً للخارجية

وزير الخارجية الأميركي الجديد مايك بومبيو. (أرشيفية: فرانس برس)

وافق مجلس الشيوخ الأميركي الخميس على تعيين مدير وكالة الاستخبارات المركزية «سي آي إيه» مايك بومبيو وزيراً للخارجية خلال جلسة يغادر بعدها مباشرة للمشاركة في اجتماع لحلف شمال الأطلسي ببروكسل.

ويتهم الديمقراطيون بومبيو بأنه عدائي بشكل كبير ويحمل مشاعر معادية للمسلمين، وبعدما وافقت لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ بصعوبة على تعيينه، ثبته المجلس كاملًا بـ57 مقابل 42 صوتاً، وفق «فرانس برس».

وجاء تثبيته في التوقيت المناسب ليتمكن من رئاسة وفد الولايات المتحدة لمحادثات وزراء خارجية حلف شمال الأطلسي التي تجري في بروكسل خلال عطلة نهاية الأسبوع ولتنظيم قمة مرتقبة خلال الأشهر المقبلة بين ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ - أون.

ويأتي كذلك قبل موعد 12مايو الذي ستعلن واشنطن فيه موقفها من الاتفاق النووي الإيراني. وكانت طائرة وزير الخارجية بانتظار بومبيو على المدرج في قاعدة أندروز الجوية خلال جلسة تثبيته لتقله إلى بروكسل مباشرة بعدها.

ويحل بومبيو بذلك محل ريكس تيلرسون الذي أقاله ترامب في مارس بعد عام من التوترات والاضطرابات داخل وزراة الخارجية. وإذا كان تيلرسون اعتبر صوتًا معتدلاً في إدارة ترامب، يصنف بومبيو في خانة «الصقور»، وسيشكل مع مستشار الأمن القومي الجديد لدى البيت الأبيض جون بولتن ثنائيًا متشدداً يدعم مواقف ترامب على الساحة الدولية.