حصيلة حريق بئر للنفط في إندونيسيا ترتفع إلى 21 قتيلاً

ارتفعت حصيلة الحريق، الذي اندلع الأربعاء في بئر غير قانونية للنفط في غرب إندونيسيا، إلى 21 قتيلاً، لكن النار قد أُخمدت، كما أعلنت الخميس السلطات في هذا البلد الواقع جنوب شرق آسيا.

واندلع الحريق، وفق ما أوردت وكالة «فرانس برس»، منتصف الليل في حي سكني بمحافظة إتشيه، في الطرف الشمالي من جزيرة سومطرة، واجتاح منازل في قرية بيوريولاك. وتواصل الشرطة تحقيقاتها لتحديد سبب الحريق الذي يمكن أن يكون ناجمًا عن سيجارة بقيت مشتعلة.

وفي تصريح إلى الوكالة الفرنسية، قالت المسؤولة في وكالة إدارة الكوارث في إتشيه، هيني نورمياني، إن «الحصيلة الآن هي 21 قتيلاً. لقد ارتفعت بالنسبة إلى أمس (الأربعاء) لأن ثلاثة جرحى قد توفوا». وأضافت أن 38 شخصًا ما زالوا في المستشفيات في حالة خطرة.

وأوضحت نورمياني أن «النار الآن قد أُخمدت، لكن أبخرة الغاز مستمرة».

والنيران العملاقة التي انتشرت صورها على شبكات التواصل الاجتماعي، سيطر عليها رجال الإطفاء بعد ساعات من الجهود واستخدام معدات خاصة لشركة نفط برتامينا الوطنية.

وفي شرق إتشيه عددٌ كبيرٌ من آبار النفط التي غالبًا ما يستثمرها القرويون بصورة غير قانونية. وفي إندونيسيا عشرات آلاف آبار النفط الشبيهة بهذه البئر. ويسعى مواطنون وراء النفط أيضًا في آبار مهجورة لبيعه بأسعار متدنية.

المزيد من بوابة الوسط