ليبرمان: سنضرب طهران لو ضُربت تل أبيب

قال وزير الدفاع الإسرائيلي أفيجدور ليبرمان، في تصريحات نشرت يوم الخميس، إن إسرائيل سترد بضرب طهران إذا وقع هجوم إيراني على تل أبيب.

وقال ليبرمان، في تصريحات لموقع «إيلاف» الإخباري ومقره لندن: «إسرائيل لا تريد الحرب... لكن إذا هاجموا تل أبيب سنضرب طهران».

وكان محسن رضائي، أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام في إيران، قال إن الرد الإيراني على قصف إسرائيل لقاعدة «تيفور» وسط سورية «أمر حتمي». وقُتل في الضربة الجوية 14 عسكريًا، 7 منهم من إيران.

وأوضح رضائي، في مؤتمر صحافي عقد في العاصمة طهران، أن بلاده باتت تدرس الزمان والمكان المناسب، للرد على إسرائيل.

وكشف رضائي أن القيادة المركزية الأميركية، اجتمعت بقادة جيوش عربية مؤخرًا، لاستبدال وجودها في شمال الفرات في سورية، بوجود عسكري عربي، ورأى ذلك «سيناريو فاشل». ودلل المسؤول الإيراني على وجهة نظره بالقول، إن هذه الجيوش لم تحقق أي شيء في حربها في اليمن.

واعتبر رضائي أن هذه الفكرة، قد تجر وراءها مواجهة خطرة بين هذه الجيوش وتركيا، انطلاقًا من شمال سورية، وقال إن «أميركا مضطرة للانسحاب من سورية، وستفعل ذلك، إذ لا يمكنها البقاء هناك».