الشرطة تفض اعتصامًا طلابيًا في إحدى جامعات باريس

فضت الشرطة الفرنسية، في وقت مبكر الجمعة، اعتصامًا طلابيًا في جامعة تولبياك التي ترتدي أهمية رمزية في تحرك الطلاب احتجاجًا على تغيير معايير الانتساب إلى الجامعات العامة منح الجامعات العامة، وفق ما أوردت وكالة فرانس برس.

واقتحم مئة شرطي على الأقل حرم الجامعة الواقع في برج من 22 طابقًا في جنوب باريس ويحتله الطلاب منذ 26 مارس الماضي، وتعرضوا للرشق بالزجاجات وغيرها من المقذوفات في أجواء من التوتر الشديد.

وبدأت الشرطة بتطويق الموقع، وقال أحد الطلاب لوكالة «فرانس برس»: «لم نقاوم».

وأشاد وزير الداخلية جيرار كولومب، في بيان، بـ «نجاح العملية في إطار من التدخل الدقيق».

وكان جورج حداد رئيس جامعة «باريس -1 السوربون» التي تشرف على تولبياك، طلب تدخل قوات الامن منذ التاسع من أبريل إذ أعرب عن القلق من الوضع بعد العثور على زجاجات حارقة في المكان.

ومنذ عدة أسابيع يمنع التحرك الطلابي الوصول بشكل تام إلى أربع جامعات بينما يشهد نحو عشرة مواقع (من أصل 400) بلبلة من قبل طلاب يعارضون إصلاح الجامعات إذ يقولون إنه سيؤدي إلى «انتقاء» مقنع.

وكان الرئيس إيمانويل ماكرون اعتبر الأحد أن الطلاب المعارضين لمشروع القانون «أقلية في الغالب»، وندد بأعمال عنف «غير مقبولة» غالبًا ما يقوم بها «عناصر شغب محترفون».

المزيد من بوابة الوسط