روحاني: لا نية لمهاجمة «جيراننا» لكن سنواصل إنتاج الأسلحة

صرح الرئيس الإيراني، حسن روحاني، اليوم الأربعاء، أن إيران «ليست لديها أي نية» لمهاجمة جاراتها، لكنها ستواصل إنتاج «كل الأسلحة» التي تحتاجها للدفاع عن نفسها.

وقال روحاني، متوجهًا إلى دول الشرق الأوسط، في خطاب بمناسبة يوم  الجيش الإيراني: نريد أن نكون جارًا صالحًا وأن تكونوا جيرانا صالحين لنا»، وفق «فرانس برس».

وأضاف: «ليست لدينا أي نية لمهاجمتكم»، مضيفًا أن إيران «ليست بحاجة للاعتداء على بلد آخر». وتابع: «نحن بلد عظيم يمتلك موارد هائلة، نحن أمة عظيمة متحضرة وخلال العقود أو القرون الأخيرة، لم تعتدِ إيران على جاراتها أو على دول المنطقة».

وتتهم واشنطن والرياض والغرب إيران، التي تقاتل في سورية إلى جانب قوات نظام الرئيس بشار الأسد، وتخوض نزاعًا على النفوذ مع السعودية، بزعزعة استقرار الشرق الأوسط.

أما طهران، فتتهم من جهتها الغربيين بأنهم سبب كل المشاكل في المنطقة بسبب سياساتهم الامبريالية ودعمهم إسرائيل

وأضاف روحاني: «نقول للعالم أننا سننتج الأسلحة التي نحتاج اليها، أيًا كان رأي الدول الأجنبية في برامج التسلح الإيرانية»، بينما يسعى الغرب للضغط على طهران من أجل الحد من برنامجها البالستي.

وأكد الرئيس الإيراني قائلًا: «نريد علاقات ودية وأخوية مع جيراننا ونقول لهم: أسلحتنا ومعداتنا وصواريخنا وطائراتنا ودباباتنا لن توجه ضدكم، لكنها وسيلة ردع».، مضيفًا: «وحده التفاوض السياسي والسلوك السلمي سيسمحان بتسوية المشاكل في المنطقة».

المزيد من بوابة الوسط