بدء محاكمة قس أميركي موقوف في تركيا بتهم مرتبطة بالإرهاب

بدأت الإثنين محاكمة قس أميركي في تركيا بتهم تتعلق بالإرهاب بعدما قضى عامًا ونصف العام خلف القضبان في قضية زادت منسوب التوتر بين أنقرة وواشنطن.

ومثل آندرو برونسون، الذي كان مسؤولاً على كنيسة للبروتستانت في مدينة إزمير غرب تركيا واعتقل في أكتوبر 2016، أمام المحكمة لدى بدء الجلسة التي عقدت في علي آغا في محافظة إزمير.

ويتهم برونسون بالقيام بنشاطات مؤيدة لحركة الداعية فتح الله غولن، الذي تتهمه أنقرة بأنه وراء محاولة الانقلاب الفاشلة في 2016، وحزب العمال الكردستاني المحظور في تركيا.

كما يتهم بالتجسس لأهداف سياسية وعسكرية.

وقال محاميه جيم هالافورت، وفق ما أوردت وكالة «فرانس برس»، إن «حقه في الحرية والأمان منتهك منذ فترة طويلة. نأمل أولاً التوصل إلى الإفراج عنه»، مضيفًا: «نعتقد أنه ستتم تبرئته في نهاية المطاف لأننا مقتنعون ببراءته».

وفي حال إدانته، يواجه برونسون عقوبتين بالسجن 15 عامًا و20 عامًا، وفق محاميه.

وكانت زوجته نورين برونسون حاضرة الإثنين، وفق «فرانس برس»، وكذلك السيناتور الأميركي توم تيليس والسفير الأميركي الخاص لحرية المعتقد في العالم سام براونباك.