لندن: روسيا تجسست على سكريبال وابنته قبل عملية التسميم بخمسة أعوام

أفاد مستشار الأمن القومي البريطاني مارك سدويل، في رسالة وجهها إلى حلف شمال الأطلسي الجمعة، أن الاستخبارات الروسية تجسست على العميل المزدوج السابق سيرغي سكريبال وابنته يوليا لخمس سنوات على الأقل قبل أن يتم تسميمهما بغاز للأعصاب.

وكتب سدويل، وفق ما أوردت وكالة «فرانس برس»: «لدينا معلومات تشير إلى أن اهتمام جهاز الاستخبارات الروسي بعائلة سكريبال يعود إلى العام 2013 على الأقل عندما استهدف خبراء إنترنت من +جي آر يو+ حسابات يوليا سكريبال عبر البريد الإلكتروني»، في إشارة إلى جهاز الاستخبارات العسكرية الروسية.