«القدرات الكيميائية» للأسد.. ماكرون يحدد أهداف الضربات الفرنسية في سورية

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الثلاثاء، إن بلاده ستعلن «خلال الأيام المقبلة» ردها على الهجوم الكيميائي المفترض في سورية، وفي حال قررت شن ضربات عسكرية فسوف تستهدف «القدرات الكيميائية» للنظام من غير أن تطال «حليفيه» الروسي والإيراني.

وقال ماكرون خلال مؤتمر صحفي مشترك مع ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، «خلال الأيام المقبلة، سنعلن قراراتنا والقرارات التي قد نتخذها لن تهدف في أي من الأحوال إلى ضرب حلفاء النظام أو مهاجمة أي كان، بل ستستهدف القدرات الكيميائية التي يملكها النظام»، مؤكدًا أن فرنسا «لا ترغب بأي تصعيد»، بحسب «فرانس برس».