ماتيس يلغي رحلاته المقررة نهاية الأسبوع مع اقتراب الرد على سورية

ألغى وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس مخططًا للسفر خلال نهاية الأسبوع، وفق ما أعلن مسؤول أميركي الثلاثاء، في الوقت الذي يعمل فيه البنتاغون مع البيت الأبيض على الإعداد لردٍّ على هجوم كيميائي مفترض في سورية.

ويأتي التغيير في جدول سفر ماتيس مع إلغاء الرئيس الأميركي دونالد ترامب بصورة مفاجئة زيارته الأولى المقررة إلى أميركا اللاتينية من أجل «الإشراف على الردِّ الأميركي على سورية»، وفق «فرانس برس».

وأشار المسؤول إلى أنه كان من المفترض أن يزور ماتيس كاليفورنيا ونيفادا، دون أن يعطي أية تفاصيل إضافية.

وتعهد ترامب بالردّ «بقوة» على الهجوم الكيميائي المفترض في دوما، حيث يقول مسعفون ومنقذون إن أكثر من 40 شخصًا قتلوا بعد هجوم مفترض بغاز سام في مدينة دوما، آخر جيب كانت المعارضة المسلحة تسيطر عليه في الغوطة الشرقية.

المزيد من بوابة الوسط