الكرملين يحذر من خطورة توجيه الاتهامات قبل التحقيق في «هجوم دوما»

حذر الكرملين، اليوم الاثنين، من «خطورة» إطلاق مزاعم قبل التحقيق في الهجوم على مدينة دوما قالت تقارير إنه نفذ باستخدام الغاز السام. 

وقال الناطاق باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، في تصريح إلى صحافيين، بحسب وكالة سبوتنيك، إنه «لم يُجر أي تحقيق حتى الساعة. من دون التحقق، من دون تحقيق، إعلان خلاصات ليس أمرًا صائبًا»، مضيفًا: «من دون معلومات، هذا الأمر خطير».

وأضاف أن «الوضع متوتر حقًا، لقد سمعنا تصريحات بالتهديدات، لا يسعنا إلا أن نأمل في أن تتبع الدول الثالثة نهجًا متوازنًا والابتعاد عن أي أعمال قد تؤدي إلى زعزعة استقرار الوضع في سورية، الوضع هش بالفعل بما فيه الكفاية».

وأثار هجوم قيل إنه استخدمت فيه أسلحة كيميائية مستهدفًا مدينة دوما بالغوطة الشرقية مساء السبت الماضي وأوقع 60 قتيلًا ردود فعل دولية منددة، ومطالبات باتخاذ إجراءات صارمة إزاءه. 

ومن المقرر أن يعقد مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة، اليوم الاثنين، جلستين لمناقشة التقارير حول الهجوم على دوما.

المزيد من بوابة الوسط