رئيس البرلمان الصومالي يستقيل من منصبه

استقال رئيس البرلمان الصومالي، محمد شيخ عثمان جواري، من منصبه قبل اقتراع على سحب الثقة منه في المجلس لينهي أسابيع من التوتر السياسي.

وقال النائب ظاهر أمين، في تصريح إلى وكالة «رويترز»، إن البرلمان كان يستعد لإجراء اقتراع هذا الصباح على سحب الثقة من رئيس المجلس عندما وصل نائب رئيس البرلمان وتلا رسالة الاستقالة.

وأضاف النائب أن أعضاء المجلس صفقوا، وجرى قبول الاستقالة بما يتفق مع الدستور، مشيرًا إلى أن هذه هي نهاية الأزمة السياسية.

وكان جواري، الذي شغل المنصب منذ العام 2013، على خلاف مع نواب آخرين، بما في ذلك، بشأن قرار بسحب إجراء لمساءلة الرئيس حسن شيخ محمود الذي كان يشغل المنصب العام 2015 .

ويعاني الصومال الفوضى منذ أوائل التسعينات عندما أطاح مقاتلون بالديكتاتور محمد سياد بري.

ويعاني أيضًا هجمات تشنها حركة «الشباب» ذات الصلة بتنظيم «القاعدة» في مقديشو ومناطق أخرى في حملة تهدف لإطاحة الحكومة.

المزيد من بوابة الوسط