موسكو: العقوبات الأميركية الجديدة تستهدف الشعب الروسي

اعتبرت السفارة الروسية في الولايات المتحدة، الجمعة، أن العقوبات الجديدة التي فرضتها واشنطن على شخصيات روسية نافذة وشركات تجارية «تستهدف الشعب الروسي». 

وأفادت السفارة في بيان على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: «قيل لنا إن هذه الإجراءات لا تستهدف الشعب الروسي، لكنها كذلك» في الواقع، معتبرة أن العقوبات تشكل «ضربة جديدة للعلاقات الروسية الأميركية».

وكانت وزارة الخزانة الأمريكية قد أعلنت فرض عقوبات ضد مسؤولين فى الدولة الروسية ورجال أعمال روس وشركات، بينهم سكرتير مجلس الأمن الروسى ومدير الاستخبارات الخارجية ووزير الداخلية إضافة إلى رئيس الإدارة العسكرية للحرس الوطني.

المزيد من بوابة الوسط