نجلة شقيق الجاسوس الروسي تخطط لإعادة ابنة سكريبال إلى روسيا

قالت نجلة شقيق سيرجي سكريبال، الجاسوس الروسي السابق الذي تعرض للتسميم مع ابنته يوليا في بريطانيا، إنها تخطط للسفر إلى انجلترا لمحاولة إعادة يوليا لروسيا.

وقالت فيكتوريا سكريبال نجلة شقيقه للتلفزيون الرسمي مساء الأربعاء إنها قدمت طلباً للحصول على تأشيرة لدخول بريطانيا، لكنها ليست متأكدة مما إذا كانت السلطات البريطانية ستسمح لها برؤية ابنة عمها يوليا أو عمها سيرجي اللذين جرى تسميمها في هجوم بغاز أعصاب في سالزبري في الرابع من مارس، بحسب «رويترز».

وترك الهجوم سيرجي ويوليا في حالة حرجة، ولكن المستشفى الذي يعالجان فيه قال يوم 29 مارس إن حالة يوليا تتحسن، بينما قالت هيئة الإذاعة البريطانية «بي.بي.سي» نقلاً عن مصادر إنها «مدركة لما حولها وتتحدث».

وقالت فيكتوريا سكريبال «لدي الآن هدف واحد: السفر إلى هناك واستعادة يوليا.. على الأقل يوليا». وأضافت أن يوليا كانت بعيدة دوما عن السياسة وأن «الأمر أكثر تعقيدا بكثير بالنسبة لسيرجي».

وذكرت أن السلطات البريطانية لم تمنحها أي ضمانات على أنها ستتمكن من رؤية يوليا حتى إذا وصلت إلى المستشفى، وأن الأمر يعود ليوليا. وألقت بريطانيا باللوم على روسيا في الهجوم بالمادة الكيماوية، وهو ما تنفيه موسكو.

وأدت القضية لتدهور العلاقات بين روسيا والغرب لتصل إلى أسوأ حالاتها منذ الحرب الباردة، حيث قررت بريطانيا وحلفاؤها طرد حوالي 130 دبلوماسيا روسيا وردت موسكو بطرد دبلوماسيين بريطانيين.

المزيد من بوابة الوسط