كوريا الشمالية تمتلك خلال شهور صواريخ قادرة على الوصول إلى بريطانيا

حذرت لجنة متخصصة في شؤون الدفاع بمجلس العموم البريطاني، من أن كوريا الشمالية ستمتلك صواريخ بالستية عابرة للقارات، قادرة على الوصول إلى المملكة المتحدة، خلال فترة زمنية تتراوح بين 6 و18 شهر.

ونقلت «سكاي نيوز» عن اللجنة المختارة لشؤون الدفاع في مجلس العموم البريطاني، بأن الصواريخ الكورية الشمالية ستكون قادرة على حمل رؤوس نووية، وهو ما يهدد أمن بريطانيا، والتي تمتلك نظامًا مضاداً للصواريخ البالستية محدود القدرات، في حال شنت كوريا هجومًا مباغتاً عليها، وفق «فرانس برس».

وأضافت اللجنة بأن كوريا الشمالية لم تصل بعد لمرحلة تصبح فيها قادرة على تزويد صواريخها البالستية برؤوس نووية، إلا أنها حققت تطورًا مهمًا في برنامج التسليح الخاص بها، خلال العامين الماضيين.

ووصف التقرير زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون بـ «الشخص الذي لا يرحم» ولكنه «عقلاني»، ويمكن ثنيه عن استخدام الأسلحة النووية بتبني سياسة «الردع والاحتواء».

وطالب التقرير بدراسة زيادة الإنفاق على الميزانية الدفاعية الخاصة بالجيش البريطاني، والذي لا يتجاوز الآن حاجز الـ2 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي.

المزيد من بوابة الوسط