الاستخبارات الأميركية: قرار الانسحاب من سورية اتخذ وسيُعلن «قريبًا»

اتخذت الإدارة الأميركية قرارها حول مستقبل الانتشار العسكري الأميركي في سورية وسيعلن «قريبًا»، كما قال الأربعاء رئيس الاستخبارات الأميركية دان كوتس.

وأعرب الرئيس دونالد ترامب مرارًا في الأيام الأخيرة عن رغبته في انسحاب سريع لنحو ألفي جندي أميركي منتشرين في هذا البلد لمحاربة تنظيم «داعش».

وتابع كوتس غداة اجتماع في البيت الأبيض حول هذه المسألة «سيكون هناك بيان في وقت قريب حول القرار الذي تم اتخاذه». وأضاف أن «الكل» كان حاضرًا متابعاً «لقد خضنا نقاشًا مهمًا». إلا أنه لم يكشف مضمون القرار أو موعد إعلانه، بحسب «فرانس برس».

وكان ترامب قال الثلاثاء «لقد حققنا الكثير من النجاحات ضد داعش، لكن الوقت حان للعودة إلى الوطن، نحن نفكر في الأمر بجدية بالغة أريد أن أعيد قواتنا إلى الوطن». ووعد باتخاذ قرار «في وقت سريع» بالتشاور مع حلفاء الولايات المتحدة.

في المقابل، دعا مسؤولون أميركيون إلى وجود أكثر استدامة في سورية حتى يتحقق «استقرارها».

المزيد من بوابة الوسط