النمسا تنـوي فرض حظر على الحجاب في المدارس الابتدائية

أعلنت الحكومة النمساوية، اليوم الأربعاء، نيتها فرض حظر على حجاب الرأس للبنات في رياض الأطفال والمدارس الإبتدائية.

وقال وزير التربية هاينز فاسمان، إن مسودة القانون ستكون جاهزة مع حلول الصيف، مضيفًا أن هذه الخطوة ستكون «رمزية» بغضّ النظر عن التلميذات اللواتي سيتأثرن بهذا القانون، وفق «فرانس برس».

وروّج لفكرة الحظر نهاية الأسبوع الماضي نائب المستشار النمساوي هاينز- كريستيان شتراخه، من حزب الحرية اليميني المتطرف، الذي قال إن الفتيات «تحت سن العاشرة يجب حمايتهن ليكون بمقدورهن الاندماج والتطور بحرية».

وأبدى المستشار سيباستيان كورتز، من حزب الشعب (يمين الوسط) دعمه للفكرة، وقال لإذاعة محلية: «نريد أن تحظى كل الفتيات في النمسا بفرص متساوية»، مشيرًا إلى أنه يريد تجنب نمو مجتمعات متوازية.

وأفادت جريدة «كوريير» أن لا وزير التربية ولا خبراء متعددين كانوا قادرين على تقديم عدد محدد للفتيات اللواتي يرتدين الحجاب في الرياض والمدارس الإبتدائية عندما سألتهم عن ذلك.

ووصفت الناطقة باسم الجالية الإسلامية في النمسا، كارلا باغاجاتي، النقاش حول الحجاب بأنه «قضية هامشية تم إعطاؤها اهتمامًا غير متكافىء». وقالت إنه يجب إشراك المدارس التي ستتأثر بهذه القضية في حوار.

وكان النقاش حول مسألتي الهجرة والهوية محوريًا في الحملات الانتخابية خلال انتخابات العام الماضي في النمسا التي أدت إلى فوز كورتز بالمستشارية بعد أن وافق على الدخول في إئتلاف مع حزب الحرية اليميني المتطرف.

المزيد من بوابة الوسط