الرئيس الأميركي دونالد ترامب موضع تحقيق خاص

الرئيس الأميركي دونالد ترامب. (أسوشيتد برس)

يجري المحقق الخاص، روبرت مولر، تحقيقًا بشأن الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلا أنه لم يوجه إلى ترامب أي اتهام حتى الآن.

وبحسب ما نقلته وكالة «فرانس برس» عن جريدة «واشنطن بوست» فمولر يحقق في احتمال حصول تواطؤ بين فريق حملة ترامب وروسيا، وهو تحقيق ندّد به الرئيس الأميركي واعتبره استهدافًا.

وقالت ثلاثة مصادر، للجريدة، إن مولر يعتبر ترامب موضع تحقيق، ما يعني أنه ليس هناك حاليًا ما يكفي من الأدلة لتوجيه اتهامات جنائية إليه.

وأبلغ مولر محامي ترامب بأنه يعد تقريرًا يتناول ما فعله ترامب واحتمال إعاقته سير العدالة. 

ومولر مدير سابق لمكتب التحقيقات الفيدرالي ومدعٍ عام فيدرالي عُيَّن في مايو الماضي محققًا خاصًا للتحقيق في احتمال حصول تواطؤ بين حملة ترامب وروسيا.

وتقول وكالات الاستخبارات الأميركية إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يقف شخصيًا وراء حملة القرصنة والتضليل الإعلامي للتأثير في الانتخابات الأميركية وترجيح كفة ترامب للفوز على منافسته الديمقراطية آنذاك هيلاري كلينتون.