إطلاق نار على دورية للأمم المتحدة في بـانغي بأفريقيا الوسطى

أعلنت الأمم المتحدة الأحد أن دورية لقوتها في أفريقيا الوسطى تعرضت لإطلاق نار من مجموعة مسلحة مساء السبت في الحي المسلم في بانغي.

وقال مسؤول الإعلام في البعثة الأممية هيرفيه فيروسيل إن «دورية تعرضت لإطلاق نار في الحي المسلم بعيد الساعة 19,00 السبت وقامت بالرد. من الواضح أن الهجوم استهدف جنود حفظ السلام»، وفق «فرانس برس».

وهذا أول هجوم على الجنود الأمميين في الحي المسلم في عاصمة أفريقيا الوسطى منذ تجدد العنف نهاية 2017. وأضاف فيروسيل أن «هذه الهجمات تظهر الطبيعة الإجرامية للمجموعات المسلحة، لافتًا إلى إن قائد المجموعة المعنية «كان قد حذر أنه سيهاجم جنود السلام».

ونهاية آذار، هددت البعثة الأممية بتفكيك كل مواقع المجموعات المسلحة في الحي إذا لم تبادر إلى تسليم سلاحها.

ومنتصف فبراير، وبسبب تكرار أعمال العنف، طالبت جمعية التجار في الحي المذكور البعثة الأممية بالقضاء على هذه المجموعات المسلحة المتهمة بارتكاب تجاوزات بحق التجار والسكان.

وتابع فيروسيل الأحد أن «الحي المسلم هو الرئة الاقتصادية لبانغي ويجب أن يبقى كذلك»، واصفاً ما تقوم به المجموعات المسلحة بأنه عمل «مافيوي».

المزيد من بوابة الوسط