للمرة الأولي..كيم كونغ أون وزوجته يحضران حفلاً لفنانين من كوريا الجنوبية

حضر الزعيم الكوري الشمالي كيم كونغ أون وزوجته الأحد حفلاً هو الأول في بلده لفنانين كوريين جنوبيين منذ أكثر من عشر سنوات، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية عن وزارة الثقافة.

وهي المرة الأولى التي يحضر فيها زعيم كوري شمالي حفلًا لفنانين من الجنوب. وكان إلى جانبه شقيقته ورئيس الدولة كيم يونغ نام ذي الصلاحيات الشكلية، وفق «فرانس برس».

وأقيم الحفل الأحد في المسرح الكبير في بيونغ يانغ الذي يتّسع لألف و500 شخص، وهو الأول لفنانين من كوريا الجنوبية في الجارة الشمالية منذ أكثر من عقد.

حيث يأتي في مرحلة من الهدوء تلت سنوات من تصاعد التوتر بين الجارين اللدودين بسبب التجارب الصاروخية والنووية لبيونغ يانغ، وضمن مبادرات التهدئة مع قرب انعقاد قمة بينهما في أبريل. ويستعد الفنانون الكوريون الجنوبيون لاستقبال جمهور كبير من 12 ألف شخص في حفل يقام الثلاثاء بالاشتراك مع فنانين شماليين.

ووصلت الفرق الفنية الكورية الجنوبية إلى بيونغ يانغ السبت وقوامها 120 فنانًا وراقصًا وتقنيًا.

ومن بين الفنانين المشاركين شو يونغ-بيل وشوي جين-هي إضافة إلى الأعضاء الخمسة في فرقة «ريد فلفت» النسائية والمغنية سيوهوين من فرقة «غيرلز جينيريشن» الشهيرة لموسيقى البوب.

وتعد كوريا الشمالية من أكثر دول العالم انغلاقًا، وهي تحظر الموسيقى الغربية تحت طائلة عقوبات مشددة، لكن موسيقى البوب تلقى رواجًا رغم ذلك، بفضل المقاطع الغنائية على مفاتيح ذاكرة «يو أس بي» مهرّبة من الصين.

المزيد من بوابة الوسط