مصرع عشرة أشخاص في انهيار مبنى متهالك بوسط الهند

لقي عشرة أشخاص على الأقل مصرعهم عندما صدمت سيارة مبنى متداعيًا في وسط الهند، مما أدى إلى انهيار المبنى المشيّد منذ نحو قرن.

وقع الحادث في إندوري مساء السبت، وهو الأخير في سلسلة كوارث البناء في الهند، حيث تفتقر الأبنية بشكل عام لمعايير السلام، وفق ما أوردت وكالة «فرانس برس».

وفقد السائق السيطرة على سيارته وصدم أحد الأعمدة التي تحمل البناء القديم، وفق نائب مفتش الشرطة، هارينارايانشاري ميشرا. وقال لوكالة «فرانس برس»: «كانت قوة الاصطدام كبيرة لدرجة انهار المبنى معها».

وأضاف: «انتشل عمال الإنقاذ 12 شخصًا من تحت الركام، وكان 10 منهم في عداد الأموات. ويتلقى الاثنان الآخران العلاج في المستشفى».

وأظهرت مشاهد من مكان الكارثة سحب جثث مدماة من بين أكوام الحجارة والأسمنت، بينما تقوم رافعات ومعدات صناعية برفع الركام.

وتكثر كوارث الأبنية في المدن الهندية، حيث يضطر الملايين على السكن في مبانٍ متداعية بسبب ارتفاع أسعار العقارات وافتقار المساكن لمعايير السلامة.

ويقول نشطاء إن أصحاب المباني كثيرًا ما يقتصدون في البناء لتقليل الكلفة دون الاكتراث بالسلامة.

ولقي ثلاثون شخصًا مصرعهم في سبتمبر العام الماضي عندما انهار مبنى يضم شققًا عمره 117 سنة في مدينة بومباي، المركز المالي في الهند.

وفي 2013، لقي 60 شخصًا مصرعهم عندما انهار مبنى سكني في أحد أسوأ كوارث الأبنية في الهند.

المزيد من بوابة الوسط