وزير الدفاع التركي يحذر فرنسا من «اجتياح» الشمال السوري

حذَّر وزير الدفاع التركي، السبت، من «اجتياح» فرنسي لشمال سورية، بعدما أكد ممثلون للمقاتلين الأكراد خلال استقبالهم في باريس، أنَّ فرنسا ستعزز انتشارها العسكري في المنطقة.

وصرح الوزير نور الدين جانيكلي أمام وسائل إعلام بحسب «فرانس برس»، قائلاً: «إذا اتخذت فرنسا إجراء على غرار انتشار عسكري في شمال سورية، فسيكون ذلك تدبيرًا غير شرعي ينافي القانون الدولي. سيكون ذلك اجتياحًا»، بحسب «فرانس برس».

وأكد «الإليزيه»، يوم الجمعة الماضي، أنَّ فرنسا لا تخطط لتنفيذ عملية عسكرية جديدة في شمال سورية خارج إطار التحالف الدولي ضد تنظيم «داعش».

وجاء موقف الرئاسة الفرنسية غداة تصريحات لمسؤولين أكراد استقبلوا في «الإليزيه»، أشاروا فيها إلى أن باريس سترسل قوات جديدة إلى منبج في شمال سورية، التي يسيطر عليها المقاتلون الأكراد.

وخلال اجتماعه مع المسؤولين الأكراد، دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى حوار بين أنقرة و«قوات سورية الديمقراطية» التي تشكل وحدات حماية الشعب مكونها الأساسي «بمساعدة فرنسا والمجتمع الدولي».

وكانت أنقرة رفضت بشدة عرض الوساطة الفرنسي، حيث قال بكر بوزداج، نائب رئيس الوزراء التركي، إن تعهد فرنسا بالمساعدة على تحقيق الاستقرار في منطقة بشمال سورية تهيمن عليها قوات يقودها الأكراد، يعادل دعم الإرهاب، وقد يجعل من فرنسا «هدفًا لتركيا».

وتصنف تركيا وحدات حماية الشعب الكردية كتنظيم إرهابي رغم تحالفهم مع الولايات المتحدة لقتال «داعش» في سورية.

كلمات مفتاحية