الدفعة الأخيرة من الفصائل المعارضة السورية تغادر الغوطة الشرقية

خرجت، السبت، الدفعة الأخيرة من المقاتلين والمدنيين من جنوب الغوطة الشرقية بموجب اتفاق إجلاء مع روسيا، ليعلن الإعلام الرسمي السوري أن المنطقة باتت «خالية» من الفصائل المعارضة.

وأوردت وكالة سانا «إخراج الدفعة الأخيرة من الإرهابيين وعائلاتهم من بلدات جوبر وزملكا وعين ترما في الغوطة الشرقية إلى إدلب»، لتعلن إثر ذلك هذه البلدات «خالية من الإرهاب» فيما لا يزال مصير دوما، الجيب الأخير تحت سيطرة الفصائل المعارضة، معلقًا في انتظار نتائج المفاوضات مع روسيا، وفق «فرانس برس».

المزيد من بوابة الوسط