غوتيريش يحذر من العودة إلى توتر مشابه للحرب الباردة

حذر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الخميس من العودة إلى توتر مشابه للحرب الباردة بين الولايات المتحدة وروسيا عقب عمليات الطرد الجماعي لدبلوماسيين بين البلدين.

وقال غوتيريش في مقر الأمم المتحدة في نيويورك «أعتقد أننا نقترب من وضع مماثل بشكل كبير لما عرفناه خلال الحرب الباردة»، وفق «فرانس برس».

وأعلنت الولايات المتحدة ودول أوروبية ودول حلف شمال الأطلسي وغيرها طرد أكثر من 150 دبلوماسيًا روسيًا ردًا على تسميم الجاسوس السابق سيرغي سكريبال في إنجلترا في 4 مارس.

وأعلنت روسيا الخميس طرد 60 دبلوماسياً أميركياً رداً على الخطوة الأميركية بطرد عدد مماثل من الدبلوماسيين الروس. وعبّـر غوتيريش عن «القلق البالغ» حيال غياب آليات نزع فتيل الأزمة مثل القنوات الخاصة لتبادل المعلومات بين واشنطن وموسكو.

وأضاف «أعتقد أن الوقت حان لإجراءات احترازية من هذا النوع تضمن الاتصال الفعال والقدرة على منع التصعيد».

وتوترت العلاقات بين الولايات المتحدة وروسيا في مجلس الأمن الدولي بسبب سورية رغم أن موسكو تدعم فرض واشنطن عقوبات على كوريا الشمالية.

المزيد من بوابة الوسط