مقتل موظف في الصليب الأحمر في انفجار بالصومال

قتل موظف صومالي يعمل في اللجنة الدولية للصليب الأحمر في انفجار استهدف سيارته في العاصمة مقديشو، حسب ما أعلنت الهيئة الخميس.

وذكر مركز «سايت» الأميركي لرصد المواقع «المتطرفة» أن حركة الشباب أعلنت مسؤوليتها عن هجوم الأربعاء، وفق «فرانس برس».

وقالت المنظمة الدولية في بيان لها إنها تشعر «بالحزن الشديد لفقدان أحد موظفيها عبد الحفيظ يوسف إبراهيم في مقديشو الذي فارق الحياة ليل الأربعاء متأثرًا بجراح أصيب بها في انفجارعبوة ناسفة بينما كان في سيارته الخاصة مغادرًا» مقر عمله.

وأضافت المنظمة أن عبد الحفيظ، وهو متزوج وله إبنتان، يعمل معها منذ خمسة أشهر. وقالت حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة إن القتيل موظف في البرلمان الصومالي، بحسب مركز «سايت».

وتقاتل حركة الشباب للإطاحة بالحكومة المدعومة دوليًا في مقديشو كما أنها تسعى إلى فرض الشريعة في البلاد.

ولا تزال الحركة تشن هجمات منتظمة ضد الحكومة والجيش والمدنيين والأهداف الأجنبية وبينها المنظمات الدولية مثل الأمم المتحدة.