توقيف أربعة سوريين في ألمانيا بسبب حريق في مصلى يؤمه أتراك

اعتقلت السلطات الألمانية أربعة سوريين للاشتباه بتورطهم في محاولة قتل وتخريب وهجوم بالقنابل الحارقة على مصلى يؤمه مسلمون أتراك، وفقاً لما ذكرته الشرطة الألمانية الخميس.

وأدى الحادث الذي وقع في مدينة أولم جنوب البلاد في 19 مارس إلى أضرار مادية فقط، ولم يصب الأشخاص الثمانية الذين كانوا داخل المصلى وقت الهجوم بأذى، حسب ما أفادت الشرطة المحلية في بيان مشترك مع النيابة العامة في شتوتغارت، وفق «فرانس برس».

واعتقلت الشرطة المشتبه بهم وتتراوح أعمارهم بين 18 و27 عاماً الأربعاء. واعترف أحد الرجال بمشاركته في الحادثة، بحسب البيان. ووقع الهجوم الساعة 3 صباحًا (01,00 ت غ) مع إلقاء العديد من القنابل الحارقة على المصلى، ما أدى إلى اشتعال النار، إلا أن الشرطة تمكنت من إخماده بسرعة.

وقالت النيابة إنها تشتبه بأن الهجوم «ربما كان بدوافع سياسية» إلا أنه طبقًا لوكالة الأنباء الألمانية رفض المدعون التعليق على أنباء بأن الهجوم عمل انتقامي بسبب الهجوم التركي على منطقة عفرين السورية.

وأوضح البيان أن «التحقيق حول دوافع السوريين، لا يزال مستمرًا». وتعرضت العديد من المصليات والمراكز الثقافية والمتاجر التي يرتادها الأتراك الذين يعيشون في ألمانيا، إلى سلسلة هجمات في الأسابيع الأخيرة وسط توتر بشأن هجوم أنقرة ضد المقاتلين الأكراد في عفرين.

وفي وقت سابق من الشهر الحالي، دانت الجالية التركية في ألمانيا تلك الهجمات والدعوات على مواقع التواصل الاجتماعي للشباب الأكراد بارتكاب «أعمال عنف ضد المؤسسات التركية». ويعيش في تركيا ثلاثة ملايين من أصل تركي ومئات آلاف الأكراد.

المزيد من بوابة الوسط