تراجع معدل البطالة يسجل مستوى تاريخيًا في ألمانيا

تراجع معدل البطالة في ألمانيا في مارس إلى رقم قياسي جديد بلغ 5.3% اي ادنى مستوى له منذ اعادة توحيد البلاد في 1990، كما أظهرت الأرقام الرسمية التي نشرت الخميس.

وفي فبراير كان معدل البطالة 5.4%.

ووفق الأرقام المعدلة بصفة فصلية فإن عدد العاطلين عن العمل تراجع بمعدل 19 ألف شخص في شهر وهو ما كان يراهن عليه المحللون.

وهناك عدة مناطق ألمانية أساسًا تسجل أوضاع توظيف شبه كاملة مثل بافاريا أو بادن فوتنبرغ، معقلي الصناعة الألمانية، حيث بلغ معدل البطالة على التوالي 3.2 و3.3% في مارس.

وهذا الوضع الجيد لسوق العمل الألمانية يدعم قوة الاستهلاك في البلاد والأداء الاقتصادي الذي سجل نموًا بلغ 2.2 % السنة الماضية، في أسرع وتيرة نمو منذ 2011.

وتوقعت مجموعة من الخبراء الاقتصاديين الحكوميين في وقت سابق هذه السنة أن ينمو الاقتصاد هذه السنة حتى بشكل أسرع.

ويؤشر تراجع عدد العاطلين عن العمل إلى إنفاق المزيد من المال على الاستهلاك في البلاد ما يدعم الاقتصاد فيما تزايد أيضًا الطلب العالمي على المنتجات الألمانية.

وأظهرت دراسة شهرية أعدها معهد «جاي اف كي» ونشرت الأربعاء أنه من المتوقع أن يتحسن إنفاق المستهلكين الألمان بشكل طفيف في أبريل.

لكن التهديدات بالحمائية التي أطلقها الرئيس الأميركي دونالد ترامب تقوض الثقة من جانب المقاولين التي تراجعت في مارس.

المزيد من بوابة الوسط