زعيم كوريا الشمالية يعلن اِلتزام بلاده بنزع السلاح النووي

أعلن زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون أن بلاده ملتزمة بنزع السلاح النووي، وذلك في ختام أول رحلة خارجية له إلى الصين، وفق ما ذكرته وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا)، اليوم الأربعاء.

وقال جونغ أون: «قضية نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية يمكن حلها إذا استجابت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة لجهودها بحسن نية وخلقَتا جوًا من السلام والاستقرار مع اتخاذ تدابير تدريجية ومتزامنة من أجل تحقيق السلام».

واختتم زعيم كوريا الشمالية زيارته للصين، اليوم الأربعاء، حيث التقى الرئيس الصيني شي جينبينغ، قبل اجتماعات مع سول وواشنطن، بحسب «فرانس برس».

ونقلت «فرانس برس» أن الزيارة استمرت من الأحد حتى الأربعاء، وأجرى خلالها كيم محادثات مع شي جينبينغ في بكين، وأقام الرئيس الصيني مأدبة للترحيب بالزعيم الكوري الشمالي وزوجته ري سول جوا.

وقال كيم خلال المأدبة: «لقد أجريت محادثات ناجحة مع الأمين العام شي جينبينغ حول تطوير العلاقات بين الحزبين والبلدين، والوضع الداخلي في بلدينا، والحفاظ على السلام والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية وغيرها من القضايا».

وأعرب زعيم كوريا الشمالية أيضًا عن استعداد بلاده عقد قمة مع واشنطن، وقال إن «جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية مستعدة لإجراء حوار مع الولايات المتحدة وعقد قمة بين البلدين». ومن جانبه، قبل الرئيس الصيني شي جينبينغ دعوة جونغ أون لزيارة بيونغ يانغ.

وتعد الزيارة المفاجئة لكيم إلى بكين، الحليفة الأولى لبيونغ يانغ، هي أول رحلة له إلى الخارج منذ وصوله للسلطة في ديسمبر 2011، وقد وصفها بـ«الواجب الرسمي حيال الصين».