لوكسمبورغ تستدعي سفيرها إلى موسكو على خلفية قضية سكريبال

أعلنت لوكسمبورغ، اليوم الأربعاء، استدعاء سفيرها إلى موسكو للتشاور، إثر تسميم الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال بمادة كيميائية في بريطانيا.

وأوضحت الحكومة في بيان أنها «تؤيد تحليل الحكومة البريطانية بأنه من المرجح جدًا أن تكون روسيا مسؤولة عن هذا العمل»، وفق «فرانس برس».

وأضافت الحكومة أنها «متضامنة مع المملكة المتحدة في مواجهة هذا التعرض الخطير لأمننا المشترك».

وكان وزير خارجية لوكسمبورغ، جان اسلبورن، ألمح أمس الثلاثاء إلى أن لوكسمبورغ قد لا تطرد أي دبلوماسي.

وقال لإذاعة لوكسمبورغ «آر تي إل» إن «لدينا عددًا محدودًا جدًا من الدبلوماسيين الروس، وعلى الرغم من كل جهودنا لا يمكن أن نثبت أن جاسوسًا أو شخصًا ما يعمل ضد مصالح لوكسمبورغ».