كوريا الجنوبية تعيد جثامين عشرين جنديًا صينيًا قتلوا خلال الحرب

أعلنت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية أنها أعادت، اليوم الأربعاء، إلى الصين جثامين عشرين جنديًا قتلوا خلال الحرب الكورية، في مؤشر إلى تحسن العلاقات بين العدوّين السابقين في الحرب الباردة.

وسُلمت رفات الجنود إلى حراس شرف صينيين في توابيت لُـفّت بالعلم الصيني في مطار إينشيون بغرب سول. وقد تم نقلها بعد ذلك بطائرة شحن تابعة لسلاح الجو الصيني، وفق «فرانس برس».

وبذلك يرتفع عدد جثامين الجنود الصينيين التي أُعيدت إلى 589 قتيلاً، وذلك بموجب اتفاق أُبرم في 2013.

وتأتي هذه العملية قبل مهرجان تشينمينغ الصيني، العيد التقليدي لتكريم الموتى الذي يتوجه خلاله الصينيون لزيارة قبورهم.

وتفيد تقديرات أن ثلاثة ملايين جندي في الجيش الشيوعي الصيني لعب دورًا حاسمًا في دعم قوات الشمال خلال النزاع الذي يستمر من 1950 إلى 1953، ويسمى في الصين «حرب مقاومة العدوان الأميركي ومساعدة كوريا».

وساهم الجنود الصينيون في تجنيب الشمال هزيمة، بينما كان تحالف للأمم المتحدة بقيادة الولايات المتحدة يصد جيش كيم إيل سونغ باتجاه الحدود الصينية في خمسينات القرن الماضي.

ووصل الجانبان إلى طريق مسدود بعد ذلك على طول ما يعرف اليوم باسم المنطقة المنزوعة السلاح التي تقسم الجزيرة.

المزيد من بوابة الوسط