تسهيلات إدارية إسرائيلية لنقل السفارة الأميركية إلى القدس

علنت إسرائيل، الثلاثاء، إعفاءات إدارية لإتاحة افتتاح مبنى السفارة الأميركية في القدس في مايو، الأمر الذي تعتبره تل أبيب «تاريخيًّا» في حين يندد به الفلسطينيون.

وقال وزير المالية، موشي كحلون في بيان، إن أشغال شق طريق حماية ومَخرج طوارئ للسفارة أُعفيت من الموافقة المسبقة للجنة التخطيط والبناء، وفق «فرانس برس».

وأضاف البيان: «بما أننا التزمنا الأمر فلن نسمح للبيروقراطية بالتسبب في تأخير لا طائل منه لنقل السفارة الأميركية إلى القدس، العاصمة الأبدية لإسرائيل». وتابع أن تدشين مبنى السفارة إجراء «استراتيجي» لإسرائيل وستبذل أجهزتها «كل ما يلزم لاحترام الجدول الزمني».

وكانت إدارة دونالد ترامب أعلنت في فبراير 2018 افتتاح مبنى السفارة الأميركية في القدس في مايو ليتزامن مع الذكرى السبعين لإقامة دولة إسرائيل و«النكبة» الفلسطينية في 14 مايو 1948. لكن التدشين في هذا الموعد غير مؤكد ، خصوصًا أن ترامب أعلن أنه يعتزم حضور المناسبة.

المزيد من بوابة الوسط